​© 2018 Qalandiya International

  • Facebook - Grey Circle
  • Twitter - Grey Circle
  • Instagram - Gris Cercle
  • Tumblr - Grey Circle

خط الجير: جولة في الجولان المحتل

ينظمها المرصد - المركز العربي لحقوق الانسان، ويقودها الفنان وائل طرابيه

 الجمعة ٢٠١٨/١٠/٥

مجدل شمس

من أرشيف المرصد- المركز العربي لحقوق الانسان في الجولان

تعطي الجولة فكرة عن تاريخ الجولان الجديث تحت الاحتلال وعن طبيعته،  وتشمل مجموعة من المحطات منها تل الصيحات بمحاذاة مجدل شمس، حيث يمكن رؤية حقول الألغام المحاذية للبيوت والسياج الفاصل والحديث عن مسيرة العودة للاجئين الفلسطينيين من مخيمات سوريا عام 2011 والمجزرة التي ارتكبت بحقهم في هذه المنطقة. كما تشمل تل الفخار، وهو موقع عسكري سوري شهد المعركة الوحيدة التي حدثت ابان احتلال الجولان في حزيران 1967، وهو حدث مسكوت عنه ومغيب من التاريخ الرسمي المتداول في سوريا، في حين أن أهم الوثائق بخصوص معركة تل الفخار صادرة عن الجانب الإسرائيلي. ومن تل الفخار يمكن رؤية قرية الغجر والأراضي اللبنانية. ستعرج الجولة على بعض القرى المدمرة وتحديدا قرية عين فيت، التي ما زال فيها آثار عمرانية وهي مثال للتنوع الاثني الذي كان يميز الجولان قبل التطهير العرقي الذي تم بحق سكانه مباشرة بعد الحرب.  ويضم البرنامج زيارة لتل أبوالندى وهي منطقة سياحية يمكن من خلالها رؤية أنقاض مدينة القنيطرة المدمرة وبعض القرى السورية من الجانب الأخر لخط وقف اطلاق النار. ستشمل الجولة زيارة الى جبل الشيخ والمنتجع السياحي للتزلج على الثلج الذي يسيطر عليه المستوطنون 

برنامج الجولة في مجدل شمس

تبدأ الجولة الساعة 8:30 صباحًا من الساحة الرئيسية في مجدل شمس

       وادي الصراخ: المنطقة المطلة على وادي الصراخ عبر خط وقف إطلاق النار، حيث كان السوريون في الجولان المحتل يقفون للتحدث إلى عائلاتهم في  سوريا عبر السياج الفاصل. ع 

      منطقة جبل الشيخ السياحية: منطقة تشتهر بالتزلج وتسيطر عليها مستوطنة نيف آتيف. تعتبر هذه المنطقة، وهي جزء من الجولان السوري المحتل، المنطقة الوحيدة لممارسة رياضة التزلج للسياح الإسرائيليين

 القرى السورية: ستمر الجولة بالقرى السورية الباقية في الجولان وستزور بعض القرى المدمرة التي يبلغ عددها 340 قرية والتي تم تطهير سكانها الأصليين قسرًا خلال وبعد احتلال الجولان​

      تل الفخار: منطقة تم استهدافها خلال حرب عام 1967

   تل العرام (بن طال): مُرتفع في الجولان المحتل يطل على القرى السوريّة الواقعة خلف السياج، حيث يمكن رؤية آثار القنيطرة وهي أكبر مدينة في الجولان

 بساتين التفاح وبحيرة مسعدة: يشتهر الجولان السوري المحتل ببساتين التفاح ومناظره الطبيعية. ولحسن الحظ، ستكون هذه الجولة خلال موسم قطف التفاح، وستستمعون بمذاق التفاح الجولاني

 

الملابس

ملابس وأحذية مريحة

 

تكلفة المبيت

ستكون المواصلات من رام الله إلى الجولان وبالعكس مجانية، كذلك الجولة مع إمكانية المبيت لليلة واحدة بتكلفة 40 دولارًا

 

الحجز

:الرجاء إرسال رسالة إلى البريد الإلكتروني

معنونا بـ: جولة الجولان. info@qalandiyainternational.org